خطوات" : خطوة بديلة في صناعة السينمائيّة في تونس"

 "خطوات"، هو الاسم الجديد لمسابقة الأفلام القصيرة التي تمّ تأسيسها من قبل كل من معهد غوته والمعهد الفرنسي بتونس سنة 2013. منذ سنة 2015، اتّسعت حلقة التعاون بين المؤسسات الثقافية من خلال الشراكة مع المركز الوطني للسينما والصورة الذي أصبح المموّل الأساسي لهذا المشروع من أجل تعزيزه ونشره على نطاق أوسع. هي مسابقة موجّهة بالأساس لطلبة معاهد السينما والسمعي البصري وللسينمائيّين الهواة، وهو مشروع متكامل تتمّ من خلاله متابعة المترشّحين الستة الذين تم قبولهم عبر مجموعة الورشات التي يتمّ تقديمها لصناعة الفيلم، ثم الدّعم على الإنتاج من خلال إسناد منحة ماليّة، بالإضافة إلى الجوائز و المساعدة على التوزيع بالنسبة للأعمال الفائزة.

بالإضافة إلى الاسم الجديد، سيقام مشروع خطوات هذه السنة بفريق إشراف تونسي، بداية بالمنظّمين، مرورا بلجنة التحكيم والمدرّبين. نحن اليوم على بعد بضعة أيّام من الموعد النهائي للترشّح وهو 15 فيفري 2018.

تنطلق الورشات التدريبيّة يوم 01 مارس 2018، وتنقسم على عدّة مواعيد لتنتهي يوم 05 سبتمبر من نفس السنة. تتابع هذه الورشات صناعة الفيلم منذ مرحلة الكتابة إلى مرحلة ما بعد الإنتاج، مرورا بالتحضير للتصوير، إدارة الممثّل وتقنيات الصّورة والصوت.

شارعي، هو الموضوع المطروح على أصحاب مشاريع الأفلام الذي لا يجب أن تتجاوز الخمسة عشر دقيقة، والتي لا يجب على أصحابها أن يكونوا قد تجاوزوا الخمس وعشرين سنة. سيقام حفل تقديم الجوائز هذه السنة يوم 17 أكتوبر 2018 وستكون الجوائز مضاعفة هذه المرّة، حيث بالإضافة إلى مشاركة الفريق الفائز في المهرجان الدولي "إنترفيلم" ببرلين، سيشارك أيضا في مهرجان ميد للأفلام Med Film Festival بروما.

تتكوّن لجنة التحكيم من كلّ من المثّل مجد مستورة، المخرج وليد مطّار وممثّلة منظمة هيومن رايتس واتش آمنة قلّالي كما ستشارك عدّة أسماء تونسيّة في التدريب من بينهم المخرجة نادية طويجر.

« خطوات"، هي إحدى أهم الفرص المتاحة اليوم للسينمائيّين الشبان من أجل الدّخول لعالم السينما بخطوات ثابتة، تضمن لهم فيما بعد القيام بتجارب حرفيّة في الخلق والانتاج.  

شيماء العبيدي
Publié par: 
Misk
Date de publication: 
Vendredi, février 9, 2018 - 10:15