"أربعطاش غير درج": معرض لأرشيف الثورة في متحف باردو
"أربعطاش غير درج": معرض لأرشيف الثورة في متحف باردو

بمبادرة من المجتمع المدني وبدعم من سلطات الإشراف، تمّ إعداد معرض بعنوان "أربعطاش غير درج"، سينعقد في متحف باردو بين 14 جانفي و 30 مارس. يحتوي المعرض على جزء مهمّ من أرشيف الثورة الذي تم توثيقه بين 17 ديسمبر 2010 و14 جانفي 2011.

لتحقيق هذا المعرض، تمّ التنقّل للعديد من العائلات والمواطنين الذين شاركوا في هذه الأحداث أو الذين قاموا بتوثيقها إن كان ذلك في العاصمة تونس أو في المناطق الداخلية، خاصة تلك التي انطلقت فيها الشعلة الأولى للثورة والتي اندلعت بها أكبر المواجهات وأهمها، هذا بالإضافة إلى زيارة عائلات الشهداء. كلّ هذا من أجل جمع كلّ ما يحمله هؤلاء من وثائق، تعود بنا إلى أحداث تخص الثورة خلال 29 يوم، يعتبرون من بين الأهم في تاريخ تونس المعاصر.

بمساعدة مجموعة من المؤرخين التونسيين الذين تمت استشارتهم خلال هذه التجربة، تم إعداد مجموعة هامة من الوثائق تختلف محاملها بين المكتوب والمصور، وتختلف طبيعتها بين الشهادات والأغاني والشعر وحتى فنون الشارع من غرافيتي وغيرها.

هذا المعرض هو في الحقيقة مجهود جماعي، فهو نتاج ردود فعل المواطنين في الشوارع، وتوثيقهم لما تعرضوا له وما قاموا به في تلك الفترة، هو وعي فطري بضرورة ترك شيء للأجيال القادمة حتى يعلموا ما حدث فعلا خلال تلك الأيام. هو أيضا عمل الفنانين الذين أرخوا لما حصل بطريقتهم، أولئك الذين رسموا وكتبوا على الجدران وعلى اللوحات، من ألفوا الأغاني في الساحات في استوديوهات التسجيل، ومن نددوا على مواقع التواصل الاجتماعي أيضا، وكل من كتبوا وقاموا بتصوير فيديوهات أو صور فوتوغرافية، في النهاية، هم كل من عاشوا هذه الأيام بطريقتهم الخاصة.

هو معرض ذو بعد توثيقي، فنّي وبيداغوجي، سيتم تقديمه بسينوغرافيا خاصة سنكتشفها يوم 14 جانفي 2018 في متحف باردو

على أهميتها الكبرى، لا يمكن أن ننكر تأخر هذه المبادرة الذي وجب أن تكون عملا متواصلا لا معرضا مؤقتا. في نفس الوقت، يجب أن تكون فاتحة لمشروع آخر أكبر وأشمل، يجمع وثائق تروي تاريخا كتبه هذا الشعب ليس غيره.

 

شيماء العبيدي
Publié par: 
Misk
Date de publication: 
Lundi, janvier 14, 2019 - 11:45