...أول عرض تونسي ل"بلبل" لخديجة المكشر: الحب في زمن الأعراس
...أول عرض تونسي ل"بلبل" لخديجة المكشر: الحب في زمن الأعراس

 

احتضن سيني مدار قرطاج يوم السبت 08 جوان 2019، العرض التونسي الأول للشريط القصير "بلبل" للمخرجة خديجة المكشر.

وكان هذا العمل الذي يدوم 24 دقيقة قد تحصل في نوفمبر الماضي على الجائزة الأولى بمهرجان فيرونا للسينما الإفريقية كما وقع اختياره للمشاركة في العديد من المهرجانات الدولية.

بحضور فريق العمل وعديد الوجوه من عالم السينما والثقافة، قدمت المخرجة فيلمها كتجربة جديدة في مسيرتها، فقد اعتمدت هذه المرة على النوع الكوميدي.

يختلف هذا العمل عن شريطها القصير "ليلة القمرة العمية" من ناحية التعامل السردي والجمالي. اعتمد الفيلم الأول على الإيحاء، في حين استجاب هذا الفيلم لمتطلبات الكوميديا واعتمد على المبالغة والإفراط في وصف التفاصيل والتركيز عليها.

 

يروي الشريط قصة "بلبل" (فاطمة بن سعيدان التي نجحت بامتياز في أداء هذا الدور) وهي سيدة لم ترتق حياتها الزوجية والعاطفية إلى ما كانت تصبو إليه فغرقت في الرتابة، خاصة وأن زوجها (فتحي العكاري) لا يكترث مقضيا لياليه في معاقرة الخمر.

لملإ هذا الفراغ، تتحول "بلبل" إلى حضارة متجولة وعنصر أساسي في قاعة الأفراح "الليلة ليلتك" لا تغيب عن عرس. تستغل خديجة المكشر هذه الوضعية لتدخلنا في العوالم المختلفة للمجتمع التونسي ساخرة -دون قساوة- من تناقضاته.

يبدو أن المخرجة تعمل على ترسيخ توجه جديد في السينما التونسية يتمثل في البحث عن معادلة بين الاهتمام بالجودة الفنية والاقتراب من الجمهور.

 

فلننتظر الشريط الطويل لخديجة المكشر الذي تحصل على دعم وزارة الثقافة. مع العلم أنه سيتم عرض "بلبل" ضمن فعاليات مهرجان الفيلم التونسي (مدينة الثقافة من 10 إلى 15 جون).

 

 

طارق بن شعبان
Publié par: 
Misk
Date de publication: 
Lundi, juin 10, 2019 - 14:00