التحرّش الجنسي في هوليوود: موضوع الفيلم الجديد لسعيد بن سعيد
Saîd Ben Saîd

 

في الفترة الأخيرة، قامت الدّنيا دون أن تقعد حول قضيّة التحرّش الجنسي في عالم هوليوود للصناعة السينمائيّة، قضيّة تورّطت فيها العديد من الأسماء الكبرى في الإنتاج والإخراج لعلّ أهمّها هارفي وينستاين الذي انتهى به الأمر أخيرا للمثول أمام العدالة الأمريكيّة. لم يتوقّف الأمر عند ابن ميراماكس، إنّما تحوّل المتّهمون إلى قائمة طويلة تقف وراءها قائمة أطول من الضحايا اللواتي تعرّضن للتحرّش والإهانة بمختلف أشكالها.

ليس غريبا أن تتحوّل هذه القصّة الفاصلة في تاريخ مصنع لوس أنجلس للأفلام التجاريّة إلى موضوع فيلم، لكنّ الغريب هو السّرعة الفائقة في إنجاز السيناريو، الذي كشفت في الأيّام الأخيرة البعض من تفاصيله كتابة وإنتاجا. أعلن المنتج التونسي الفرنسي سعيد بن سعيد عن انطلاقه في تجربة جديدة مع المخرج الأمريكي بريان دي بالما، الذي قام بكتابة سيناريو جديد بعنوان "المفترس The predator »، والذي تحوم قصّته حول التحرّش الجنسيّ بهوليوود مع التلميح المباشر لقضيّة هارفي وينستاين، السّبب الأوّل في انطلاق حملة التشهير بهذه الجريمة #Me_too.

 

« المفترس"، هو عنوان يلخّص محتوى الفيلم الذي سيتحدّث عن مفترس جنسيّ. لا بدّ أنّ دي بالما قد جمع كلّ الشهادات الكافية، والتي تعدّ بالعشرات، حتى يستلهم منها نصّه. ما عدا العنوان، المخرج والمنتج، نحن لا نعلم شيئا عن الفيلم سوى أنّ تصويره سينطلق في بداية 2019 وأنّ أحداثه ستدور خلال مهرجان تورونتو للأفلام، حسب ما صرّح به كاتب ومخرج "المفترس".

 

انطلاق التصوير سيكون في 2019 لأنّ سعيد بن سعيد يشرف هذه السنة على أربعة أفلام أخرى، كما سيكون هذا العمل خطوة أخرى نحو تأكيد نجاحه العالميّ بعد مشاركته في إنتاج أفلام مهمّة من بينها فيلم "Elle » للمخرج الهولنديVerhoeven ، والذي تحصّل في 2016 على جائزة السيزار لأحسن فيلم، وقد كانت بطلته الممثّلة العالميّة Isabelle Huppert. كما أنّ المفترس هو ليس العمل السينمائي الأول الذي يجمع المنتج التونسي سعيد بن سعيد بالمخرج الأمريكي بريان دي بالما، حيث اشتغلا معا في السابق على فيلم "Passion (2012) ».

 

شيماء العبيدي
Publié par: 
Misk
Date de publication: 
Mardi, juin 12, 2018 - 11:15