الدورة الثانية لمهرجان الفيلم البيئي: أفلام عن واقع البيئة الهشّ
الدورة الثانية لمهرجان الفيلم البيئي: أفلام عن واقع البيئة الهشّ

 

تنعقد الدورة الثانية لمهرجان الفيلم البيئي بين 19 و23 مارس 2019 في تونس العاصمة. كانت الدورة الأولى للمهرجان بمثابة التحدي الناجح الذي لقي إقبال الجمهور وتشجيعهم لهذه المبادرة التي تنخرط ضمن ثقافة مستحدثة في تونس؛ الثقافة البيئية. خلال الأيام الفارطة، تم الإعلان عن الدورة الثانية التي تجاوزت سابقتها خبرة وتنظيما وقدّمت نفسها كمشروع قائم الذات لا يقلّ شأنا عن المهرجانات العريقة، له هويته الخاصة واستقلاليته التنظيمية التي اتخذت اللامركزية كأحد أهم أسسها لهذا العام.

 

فنيّا، سيقدّم المهرجان مجموعة من الأفلام التي تصب جميعا في الواقع البيئي العالمي، تطرح مشاكله وتسائل تأثيره الاجتماعي والاقتصادي، بالإضافة إلى طريقة التعاطي السياسي معه. تنغمس هذه البرمجة في سياق بيئي عالمي صعب ومعقّد، لم يعد أحد أسس التوازن الحياتي على سطح الأرض، إنّما هو اليوم محلّ تهديد متواصل وناقوس إنذار يعلو صوته يوما بعد يوم في واقع إنساني يتأرجح بين الوعي والتجاهل.

 

بالشراكة مع المكتبة السينمائية "السينماتيك"، سيتم عرض 12 فيلم من العديد من دول العالم، شارك أغلبهم في مهرجانات عالمية كبرى مثل صاندانس وفينسيا. كما سيتم عرض الفيلم التونسي "عطاشى تونس" لرضا التليلي وذلك يوم 22 مارس 2019.

بعد 23 مارس، موعد انتهاء البرمجة الخاصة بتونس العاصمة، سينطلق المهرجان نحو مجموعة من المدن الداخلية في رحلة تجوب أرجاء الرديف بين 25 و26 مارس، قابس بين 28 و29 ويوم 31 من نفس الشهر في توزر. تتواصل الرحلة تباعا في كل من الكاف وصفاقس وجربة خلال أشهر أفريل ماي وجوان، لتنتهي يومي 28 و29 أوت في مدينة قليبية.

 

على خطى العديد من المدن العالمية، يسلك مهرجان الفيلم البيئي طريقه نحو طرح منصّة للتحسيس بواقع البيئة العالمي الهش وخاصة منه التونسي الذي رغم خطورته، لا نجد له مكانا في البرامج الانتخابية ولا في الاستراتيجيا الحكومية لإنقاذ ما تبقى من البلاد.

شيماء العبيدي
Publié par: 
Misk
Date de publication: 
Vendredi, mars 15, 2019 - 17:00
La cinéma aussi fête la musique
A la Cinémathèque Des films contre l'oubli...
Mort du cinéaste Franco Zeffirelli
Lion d’honneur à Venise, Almodovar bientôt chez nous…
Festival du Film Européen : Le VHS comme outil de résistance à la culture officielle
Oujda rend hommage à Fatma Ben Saidane