برنامج عروض الأشهر الثلاثة القادمة
برنامج عروض الأشهر الثلاثة القادمة

 

خلال الشهر الماضي، تم الإعلان عن الاستراتيجية العامة للسينماتيك، وعن توجهاتها المستقبلية. لقاء أعلمنا خلاله هشام بن عمّار أنّ السينماتيك ستفتح آفاق عملها على عديد المستويات، من بينها اكتساب الصبغة القانونية والعمل على الانخراط في المشهد السينمائي العالمي كمؤسسة معترف بها دوليا، الاشتغال على الموروث السمعي البصري، من خلال المعالجة والأرشفة والرقمنة إن وجب الأمر، كلّ هذا بالإضافة إلى البرمجة السينمائيّة، المتمثّلة بالأساس في عروض الأفلام، التكريمات والندوات، الممتدّة على كامل الموسم الثقافي.

 

تنطلق العروض يوم 18 سبتمبر، لتكون موزّعة على مجموعة من المواضيع يمتدّ كلّ منها على أسبوع أو أقل. سيتم افتتاح موسم السينماتيك بتكريم للمخرجة التونسية الراحلة، كلثوم برناز، التي غادرتنا منذ سنتين في مثل هذا الشّهر. تتوالى العروض إلى 24 سبتمبر جامعة بين الأفلام الحاصلة على جوائز الدورة 33 للمهرجان الدولي لفيلم الهواة بقليبية، نظرة على السينما الأرجنتينية و الأفلام المجازة في مهرجان الفيلم القصير بالكاف. سيخصّص الأسبوع التالي (25-30 سبتمبر) لأفلام المخرج المصري يوسف شاهين، في دورة تحت عنوان "شاهين إلى الأبد".

 

خلال الأسبوع الأول من شهر أكتوبر (30 سبتمبر-07 أكتوبر)، سنتعرّف على شخصيّة البيانو في السينما، بالإضافة إلى شخصيّة الأستاذ، كما سيتم تكريم الإعلامي والناشر محمد بن اسماعيل، والذي غادرنا مؤخرا في جويلية الماضي. يتواصل الغوص تدريجيّا في عالم السينما، لنكتشف على مدى الأسابيع الثلاثة المتبقية من شهر أكتوبر، ثلاثة مواضيع أساسيّة في دنيا الأفلام، وهي، الجنون في السينما -دورة بعنوان- «السينما يتخطى عتبة الجنون »-، دورة ثانية عن الفقر في السينما بعنوان "كيف نصوّر الفقر"، ودورة ثالثة حول شخصيّة مشغّل الأفلام في السينما.

 

جمعت بين اليوناني-الفرنسي كوستا غافراس Costa Gavras و الإيطالي الفرنسي إيف مونتان Yves Montand، ستة أعمال سينمائيّة، ماحوّلهما إلى ثنائي ناجح. بين 30 أكتوبر و 04 نوفمبر، سنشاهد معا مجموعة من الأفلام التي أخرجها غافراس وقام ببطولتها مونتان. من 06 إلى 11 نوفمبر، موعد سيتقاطع مع مهرجان أيام قرطاج السينمائية الذي سيقام بين 03 و 11 نوفمبر 2018، أمر يبرّر تمحور هذا الأسبوع في السينيماتيك في دورة بعنوان "مهرجان أيام قرطاج السينمائية في خدمة الفيلم الوثائقي". ستتمحور بقية عروض شهر نوفمبر حول مسألة الرؤية في السينما، موشوع سيتقسم على جزأين بين 13 و 25 نوفمبر.

 

بين 27 نوفمبر و 02 ديسمبر، ستتم المحاولة للإجابة عن سؤال "ماذا يمكن أن تفعل السينما لفلسطين؟" ، ستلي هذه الدورة مجموعة من الاكتشافات الأخرى، من بينها "العالم الطفولي في أعمال لويجي كومينيشي"، "من البورتريه الذاتي إلى السيرة الذاتية"، "تونس بعيون سينمائيّين أجانب"، و"موروث ديزناي".

 

 

شيماء العبيدي
Publié par: 
Misk
Date de publication: 
Vendredi, septembre 7, 2018 - 12:30