توفيق العايب: على لاعبي المنتخب أن يمارسوا المسرح
توفيق العايب: على لاعبي المنتخب أن يمارسوا المسرح

 

المسرح، هو من بين أرقى الفنون و أشدّها وقعا على الإنسانيّة، وبالإضافة إلى دوره كفنّ له تأثير كبير على العديد من الفنون الأخرى، وعلى تطوّر الشعوب ثقافيّا واجتماعيّا، لقد تطوّر بدوره ليصبح وسيلة علاجيّة. اليوم، هناك العديد ممّن يمارسون المسرح، ليس من أجل الرغبة في ممارسة هذا الفنّ في حدّ ذاته، إنّما للتخلّص من الكثير من العقد المتعلّقة بانعدام القدرة على التعبير والتواصل مع الآخر، ولاكتساب ثقة في النّفس عند اكتشافها واكتشاف قدراتها على ممارسة الحياة الاجتماعية بشكل طبيعي وعاديّ.

في سؤال مسك للمثل التونسي توفيق العايب عن أبرز مشاكل المنتخب التونسي في أداءه في كأس العالم، قال بأنّ الخوف المتأتي من أزمة الثقة لدى لاعبي المنتخب، كان من بين أبرز أسباب الفشل في مباراة انقلترا، وأنّ عليهم ممارسة المسرح حتى يكتسبوا ثقة في أنفسهم وفي أداءهم.

 

لسنا نعلم إذا كان لاعبوا منتخبنا مستعدّين لمثل هذه المغامرة، لكنّ الأكيد أنّ المسرح أو على الأقل التمثيل، حاضر بشدّة في مباريات كرة القدم، حيث يدّعي الكثير السقوط والتألّم من أجل ربح الوقت أو الحصول على خطإ أو ضربة جزاء، هناك من بينهم من ينجح لكونه ممثّلا بارعا بالفطرة وهناك من يفشل ليثير استهزاء الجميع. الأكيد أيضا، أنّه على لاعبي كرة القدم، خاصّة المنتمين منهم إلى فرق تنقصها الخبرة والاستعداد الذهني والبدني، أن يستغلّوا هذا الفنّ فيما به مصلحة لفرقهم من خلال تعزيز قدرتهم على المواجهة وبالتالي تفادي كلّ الأخطاء الناتجة عن الاضطراب والخوف.  

 

Photo de couverture: Cours Florent

شيماء العبيدي
Publié par: 
Misk
Date de publication: 
Dimanche, juin 24, 2018 - 12:45