جمعية "الشارع فنّ" تدعو كاميليا جبران

لكاميليا جبران، تاريخ مع التجريب الموسيقي طويل وثريّ، تجربة ألهمت العديد من الموسيقيّين الذين تدربوا على أصول المدرسة الجبرانية ليعدّوا اليوم من بين أشهر الموسيقيين في العالم العربي. منذ سنوات، أصبح لكاميليا جبران دور كبير في تدريب الشبان من هواة الموسيقى لنقل تجربتها الخاصة ولتطوير قدرات العديد ممّن يبحثون عن هويّة لأفكارهم. منذ سنة 2014 انطلقت كاميليا في رحلة تكوينية جابت خلالها مجموعة من مدن العالم العربي، من بينها بيروت ورام الله والقاهرة، لتنتهي في 2016 بمشروع موسيقي بعنوان "سداسي".

تواصلت هذه الرحلة مع جمعية "الشارع فن"، لتتم دعوة كاميليا جبران للقيام بلقاء مع مجموعة من الموسيقيين التونسيين الذين يحملون مشاريعا في مرحلة التطوير. لقاء قائم على الاستماع لهؤلاء الموسيقيين بالأساس ومساعدتهم على مواصلة هذه المشاريع بما يناسب حاجياتهم وما يجيب على تساؤلاتهم الخاصة. التقينا بكاميليا جبران، وحدّثتنا عن هذه التجربة

kamilia jobran
شيماء العبيدي
Publié par: 
Misk
Mercredi, mars 6, 2019 - 16:15