"فيلمي الأول": للإحتفال بخطوات المخرجين الأولى
"فيلمي الأول": للإحتفال بخطوات المخرجين الأولى

 

الفيلم الأوّل، هو غالبا ما يكون "كل شيء" بالنسبة لصاحبه، فنجد فيه جزءا كبيرا من هواجسه وتساؤلاته الخاصة، نظرته للحياة ومرجعياته السينمائية جميعا. أحيانا ينجح المخرج في تقديم هذه الخلطة ضمن نسيج منسجم بمعالجة ذكية، وأحيانا أخرى يفشل في التمسّك بالخيط الرابط بين كلّ هذا فيخسر أوّل رهان. ليس الفيلم الأوّل منبّئا بالضرورة عن مستقبل المخرج السينمائي ولا مقياسا لنجاح مسيرته أو فشلها، هو فقط العمل الأول بكلّ ما يحمله ذلك من عبء البدايات. هناك العديد من أهمّ السينمائيين في العالم ممّن يتحدّثون بحب وامتنان عن أوّل أفلامهم، وهناك من يخجلهم الحديث عن هذه التجربة باعتبارها "تافهة" ووجب أن تمحى تماما من ذاكرة كل من شاهدها.

نظرا لقيمة هذا العمل، ليس فقط لمدى نجاحه إنّما أيضا لقوّى التحدي الذي يحمله، يحظى الفيلم الأوّل بأهمية كبرى في المشهد السينمائي العالمي وبقراءة استثنائية تختلف عن التحاليل التي تقدّم لأعمال المخرج التالية، لهذا أيضا، نجد العديد من المهرجانات الكبرى تخصص أقساما ومسابقات للفيلم الأوّل، باعتباره تجربة منفردة في مسيرة كلّ سينمائيّ وحتى في حياته. وفي ذا الإطار، نتحدّث اليوم عن الدورة الأولى لمهرجان "فيلمي الأول Mon premier film "الذي ينظمه المركز الدولي للثقافة والفنون قصر العبدلية بين 04 و07 أفريل 2019، تحت شعار "طريق الألف ميل يبدأ بفيلم".

يعتبر منظمو المهرجان أنّه مبادرة تشجيعية لأصحاب الخطوات الأولى في عالم السينما، من بينهم من مرّ في ذلك بدراسة هذا الفن أو من تكوّن في نوادي الهواة. خلال أيام المهرجان، سيتم عرض مجموعة من الأفلام القصيرة اختارتها لجنة متكونة من ممثلين عن الجمعيات السينمائية التونسية وهم طارق الخلادي عن جمعية مخرجي الأفلام التونسيين، صابر بالرحومة عن الجامعة التونسية لنوادي السينما، أحمد بن رمضان عن الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة، أحمد بوحرام عن جمعية النهوض بالنقد السينمائي، وكمال بن يوسف عن جمعية السينمائيين التونسيين. تجمع الأفلام التي سيتم عرضها بين انتاجات الجامعة التونسية للسينمائيين الهواة، مشاريع تخرج لمجموعة من طلاب معاهد السينما بتونس، وإنتاجات لجمعيات ناشطة في المجال الثقافي، وتنقسم برمجتها بين قسم البانوراما وقسم المسابقة الرسمية الذي تتكون لجنة تحكيمه من كلّ من الممثلة أمل الهذيلي، المخرج السينمائي إبراهيم اللطيف، مهندس الصوت منصف طالب، أخصائي التركيب كريم حمودة والأكاديمي عبد المجيد الجلولي.

بالإضافة إلى عروض الأفلام، يقدم المهرجان مجموعة من الورشات المتعلقة بالسينما خلال أيام المهرجان في عدة اختصاصات من بينها المونتاج، الصورة، السيناريو والمؤثرات الخاصة. هذا بالإضافة إلى تكريم كل من مديري التصوير أحمد بنيس وبلقاسم الجليطي.

ببرمجة ثرية ينطلق مهرجان "فيلمي الأول" في دورته الأولى في المركز الدولي للثقافة والفنون قصر العبدلية.

شيماء العبيدي
Publié par: 
Misk
Date de publication: 
Mardi, avril 2, 2019 - 18:15