ماريز كوندي، تحصل على جائزة نوبل البديلة للآداب
ماريز كوندي، تحصل على جائزة نوبل البديلة للآداب

 

 

"لا أستطيع كتابة أي شيء، إلا إذا كان يحمل رمزية سياسية… لا أملك شيئا يحمل نفس الأهمية بإمكاني تقديمه"

 

هكذا تلخّص ماريز كوندي، الكاتبة الفرنسية التي عرفت بأسلوبها الخاصّ في الكتابة، الخارج عن تقنيات المدارس الأدبية التي انتمت إليها، وكذلك بمواقفها النسوية والسياسية ذات البعد التاريخي في جل أعمالها. هي الفائزة اليوم جائزة نوبل للآداب البديلة، والتي تعوّض بشكل مؤقت جائزة نوبل الرسمية التي أجلت مواعيدها إلى حين تتخذ الإجراءات اللازمة بشأن فضيحة الاغتصاب القائمة صلب الأكاديمية.

 

تنحدر كوندي من "غوادالوب"، التابعة سياسيا لفرنسا والمتموقعة جغرافيا في جزر الكاراييب، منطقة مهمشة نوعا ما من قبل الفرنسيين، كانت دوما مصدر إلهام الكاتبة التي جعلت منها بالإضافة إلى مجموعة من البلدان الإفريقية محور حديثها. درست في فرنسا ودرّست في غينيا والسينيغال، تنتقد ماريز هول الاستعمار الفرنسي والاحتلال بصفة عامة بشدة، مترجمة التشرذم الذي تعيشه جراء انتمائها إلى ثقافتين متناقضتين. تقول ماريس في وصف هذه المسألة " أن تنتمي إلى العديد من العوالم، أن تكون جزءا من إفريقيا لوجود العبيد الأفارقة، وجزءا من أوروبا لوجود التعليم الأوروبي، هو أمر ذو معنى مضاعف. يمكنك بذلك أن تعطي معنى مختلفا لكل جملة".

في رصيد ماريس كوندي أكثر من أربعين عملا أدبيا، حصلت من خلالها على العديد من الجوائز من بينها جائزة "بوترباو" لمجمل أعمالها. كما عرفت بروايتها « Ségou»  الحائز على أكبر مبيعات سنة 1984.

«

في قرارها، أخذت لجنة تحكيم الجائزة بعين الاعتبار أسلوب كوندي "الدقيق" بطريقة في وصف الاستعمار والفوضى التي تعيشها الشعوب إثر هذه التجارب، وتجيب ماريز بأنّ الفرنسيّين لم يريدوا يوما الاستماع للأصوات القادمة من غوادالوب، وأن بهذه الجائزة، ستعلو هذه الأصوات وسيتم الاعتراف بها.

خلال مرحلة الاختيار، أعلن أعضاء الأكاديمية تلقيهم ل 33 ألف عمل، وانتهوا بعد ذلك إلى قائمة قصيرة تضم مجموعة من الأسماء من بينها البريطاني نايل غايمان، والكندية ذات الجذور الفيتنامية "كيم توي" لتتحصل ماريس كوندي أخيرا على الجائزة.

 

سيقام حفل توزيع الجوائز يوم 09 ديسمبر في ستوكهولم، أين سيلتقي كلّ الحاصلين على جوائز في مختلف الإختصاصات (العلوم، السلام…).

شيماء العبيدي
Publié par: 
Misk
Date de publication: 
Mardi, octobre 16, 2018 - 15:45