"نيسان قسنطيني تذكر "تعليمات السيد الرئيس
نيسان قسنطيني

يمكن لفعل التذكّر أن يكون سهلا، لكن بفعل الزمن، تهترئ الذاكرة لتصعب فيما بعد عمليّة التمثّل لمجموعة ما من الذكريات خاصّة إذا كانت متعلقة بالطفولة. هذا ربّما ما يبرّر لجوء نيسان قسنطيني لبعض الصور القديمة، للنصوص وللمشترك، حين أرادت أن تعيد ترتيب جزء من ذاكرتها على جدران رواق سلمى فرياني في معرض تحت عنوان "أذكر توصيات السيد الرئيس".

 

يحيلنا العنوان إلى فرضيات لا متناهية من الوقائع والأحداث السياسية، لكن الخيط الرفيع بين ما ننتظره من الصورة وما تقدّمه لنا فعلا، هو المكان الذي تفضل قسنطيني العمل به، وتحويله إلى أرضية تنطلق منها أعمالها الفنية. هناك، تجد نيسان في كل مرة طريقتها لتزجّ بنا في قلب صورتها ثابتة كانت أو متحرّكة.

في لعبة ذكية مع المتلقي، تضع قسنطيني عائقا أمام فهم صورتها أو التعامل معها، لكن سرعان ما يفتح باب تجذبك بعده وسيلة ما للغوص في القصة. سلاح نيسان هذه المرة هو النصّ المرافق لكلّ صورة. لا نجد كلّ محتويات النص وسط المساحة التي يقترحها الإطار، لكنّنا نجد أحيانا واحدا من العناصر المذكورة وهو في أغلب الأحيان مكان الأحداث.

يجد معرض "أذكر تعليمات السيد الرئيس" مرجعيته في العديد من الأعمال الشبيهة في تاريخ الفنّ، لعلّ أهمّها كتاب "رولان بارت" للفرنسي رولان بارت أو "أذكر I remember " للأمريكي جو برينار Joe Brainard. تتعلّق هذه المرجعيات بمسألة الشكل فقط، إن ذلك في استعمال الصورة والنص المصاحب كما فعل بارت أو إن كان في فعل التذكر كما في كتاب برينار. أمّا بالنسبة للمحتوى، فقد اقتطفت قسنطيني من ذكرياتها مجموعة من القصص التي تحمل تناقضا طفيفا وجذّابا، هو تلك الحميمية المشتركة، أي القصص التي نعيشها أحيانا بمفردنا وأحيانا مع أقرباء، لكن لا بدّ لكلّ منّا أن يكون قد عاشها بشكل ما في حياته، خاصّة إذا كان قد انتمى إلى بيئة مشابهة، يكون فيها الجد والجدّة مصدر كلّ الذكريات والإجابة الأولى عن معنى الطفولة.

 

بالإضافة إلى سلسلة الصور، يحمل "أذكر تعليمات السيد الرئيس" فيلمين قصيرين، أحدهما بعنوان "أذكر أنّي يوما عشقت"، كنّا قد خصّصنا له مقالا سابقا بعنوان " "أذكر أنّي يوما عشقت" لنيسان قسنطيني: قصص حب خارج الإطار". أما المقطع الثاني فيحمل عنوان "الطفل ذو القبعة الحمراء"، فقد اعتمدت خلاله على كلا المحملين، الصورة والنصّ، لنجد أنفسنا أمام مذكرات رقميّة كتبت بأياد لم تأخذ بعد مسافة من الواقعة ولا من تلك المرحلة من العمر.

 

 

مسك
Publié par: 
Misk
Date de publication: 
Mardi, mai 7, 2019 - 15:15