2019 : الدورة الثالثة لجائزة النقاد السنوية
2019 : الدورة الثالثة لجائزة النقاد السنوية

للسنة الثالثة على التوالي، ينظم مركز السينما العربية، جائزة النقاد السنوية، والمتمثلة بالأساس في منح جوائز لأفضل أعمال عربية لهذه السنة، وذلك خلال حفل ختاميّ يتم تقديمه على هامش فعاليات مهرجان كان السينمائي.

لأنّ الإنتاج العربي للأفلام هو في تطوّر ملحوظ سنة بعد سنة، فإنّ تظاهرة كهذه، تجمع بين 76 ناقدا سينمائيا من 33 دولة، حتى يقوموا بتقييم جميع الأفلام الطويلة لهذا العام وتقديم الجوائز التي تنقسم كالآتي: أفضل فيلم روائي طويل وأفضل فيلم وثائقي طويل، أفضل إخراج، أفضل سيناريو وأفضل ممثّل وممثّلة.

انعقد حفل تقديم الجوائز للسنة الفارطة يوم 12 ماي 2018، حيث حازت خلاله الممثلة التونسية مريم الفرجاني على جائزة أفضل ممثلة في حين ذهبت جائزة أفضل أداء ذكوري إلى الممثل الفلسطيني الكبير محمد بكري بطل فيلم واجب للمخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر. الفيلم الذي حاز بدوره على جائزة أفضل فيلم روائي طويل. في نفس الدورة، حاز المخرج اللبناني زياد دويري على جائزة أفضل إخراج عن الفيلم الذي أثار جدلا واسعا في الأوساط السياسية والثقافية العربية "قضية 23". نذكر أيضا أنّ جائزة أفضل ممثّل قد ذهبت في الدورة الأولى للمثل التونسي مجد مستورة عن دوره فيلم "نحبك هادي" لمحمد بن عطية.

 

كما ذكرنا، تجمع اللجنة بين 76 ناقد من 33 دولة، يتّخذون القرارات من خلال التصويت ليفوز العمل أو الأداء الحاصل على الأغلبية. من بين الأسماء الموجودة على القائمة، نجد أقلاما مشهورة في العالم العربي كما نجد نقّادا في بدايتهم، ومن بينهم الكثير من المختصين في السينما من بينهم كتاب سيناريو وأساتذة.

في كلّ سنة، تتم دعوة نقّاد تونسيّين للمشاركة في هذه التظاهرة، ونجد هذه السنة كل من الإعلامي محمد بوغلاب، الكاتبة العامة لمهرجان ايام قرطاج السينمائية وأستاذة السينما لمياء بلقايد قيقة، أستاذ السينما والمستشار الفني لمهرجان أيام قرطاج السينمائية طارق بن شعبان، الناقد السينمائي إقبال زليلة والصحفية نرجس طرشاني.

 

دورة ثالثة، وفرصة جديدة لدعم السينما العربية من خلال واحدة من أهم الجوائز السينمائية، جائزة النقاد.

 

 

شيماء العبيدي
Publié par: 
Misk
Date de publication: 
Mercredi, janvier 30, 2019 - 17:30